سلة المشتريات

أبناء السقيفة، من مأرب .. إلى يثرب .. إلى فسطاط والمغرب

أبناء السقيفة، من مأرب .. إلى يثرب .. إلى فسطاط والمغرب
جديد
أبناء السقيفة، من مأرب .. إلى يثرب .. إلى فسطاط والمغرب
* السعر لا يشمل الضربية.
  • المؤلف: د. أحمد بن عبد الله الساعدي
40.00 ريال
سقيفة بني ساعدة تلك التي تربى في جنباتها أبطال بلغوا المجد بمواقفهم، وخرج من تحت سقفها رجال كتبوا التاريخ ببطولاتهم، يسطِّر هذا الكتاب بطولاتهم، ويرصد عطاءهم السياسي والعسكري والاقتصادي كاشفًا  النقاب عن مآثرهم وفضلهم، ومساهمتهم في بناء حضارة الإسلام عبر التاريخ.
الكتاب
الترقيم الدولي ISBN978-603-8181-42-3
اللغةالعربية
التجليدغلاف
نوع الورقشمواة ياباني
عدد الصفحات354
المقاس17 × 24 سم
عدد المجلدات1
الوزن900 جم
رقم الطبعة1
سنة الطبع2018

المقدمة

الحمد لله الواحد القهار، والصلاة والسلام على المصطفى المختار، نبينا محمد وعلى آله وصحبه الأطهار، من المهاجرين والأنصار. 

أما بعد:

فقد تكاثرت النصوص من الكتاب والسنة الواردة في فضل الأنصار، وبيان مكانتهم، قال تعالى: {والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعدلهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدًا ذلك الفوز العظيم} ، وقال: {والذين تبوءوا  الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما  أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة} ، وقال سيد العالمين ?: «لو أن الأنصار سلكوا واديًا أو شعبًا، وسلك الناس واديًا أو شعبًا، لسلكت وادي الأنصار، ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار»، قال أبو هريرة ?: (ما ظلم بأبي وأمي؛ لقد آووه ونصروه) ، وحينما رأى النبي ? نساء الأنصار وصبيانهم مقبلين من عرس، قام فقال ?: «اللهم أنتم من أحب الناس إلي» قالها ثلاثًا، وقال ? في الأنصار: «والذي نفسي بيده، إنكم أحب الناس إلي» قالها مرتين ، وقال ?: «الأنصار لا يحبهم إلا مؤمن، ولا يبغضهم إلا منافق، فمن أحبهم أحبه الله، ومن أبغضهم أبغضه الله» . هؤلاء هم الأنصار، صفوة الصحابة الأبرار، حملة الرسالة، ودعاة الهداية، أحب الناس للنبي ?، ولولا الهجرة لكان سيد الأولين والآخرين من الأنصار.

اختارهم الله أنصارًا لنبيه محمد ?، فأبلوا في نصرته والدفاع عنه بلاءً حسنًا، حتى قال الرسول ?: «أوصيكم بالأنصار، فإنهم كرشي وعيبتي، وقد قضوا الذي عليهم، وبقي الذي لهم» . فرضي الله عنهم وأرضاهم، وجزاهم عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء.

كان للأنصار في يثرب عددٌ من الدور والحصون والآثار، لكل دار منها قصة، ولكل حصن منها بطولة، وكان من أبرز هذه الآثار (سقيفة بني ساعدة)، تلك السقيفة المشهورة التي اجتمع أمر الأمة فيها بعد وفاة النبي ?، تلك السقيفة التي تربى في ظلها أبطال بلغوا المجد بمواقفهم، وخرج من تحت سقفها رجال كتبوا التاريخ ببطولاتهم، إنهم (أبناء السقيفة) سنام الأنصار، وسادة الأوس والخزرج، سطروا مع النبي ? وخلفائه أجمل المواقف والبطولات، عدّهم النبي ? من خير دور الأنصار ، وسيدهم هو الصحابي الجليل سعد بن عبادة ?، وهو سيد الأنصار، وحامل لواء النبي ? ومستشاره.

واستمر عطاء (أبناء السقيفة) السياسي والعسكري، حتى حكموا مصر والمغرب الأقصى، في عهد علي بن أبي طالب ?، ومعاوية بن أبي سفيان ?، ومن بعده، وكانوا أول من جُمع لهم حكم مصر والمغرب في الإسلام، ثم استمر عطاؤهم حتى حكموا الأندلس، واستمروا في حكمها قرونًا، وكانوا آخر الدول الإسلامية سقوطًا في الأندلس، وكانت لهم اليد العليا في حضارة الأندلس.

فحري بنا البحث في تاريخهم، والتنقيب عن آثارهم، وتسطير مواقفهم، وتخليد بطولاتهم.

* * *

ومن خلال اطلاعي على الكتب المختصة بالتاريخ، رأيت قلة من أَلَّفَ في بيان تاريخ الأنصار ومآثرهم، وأعمالهم، وبطولاتهم.

ولما لهذا العلم من أهمية في حفظ هذا الجانب التاريخي لهم، فقد استخرت الله في وضع هذا الكتاب الذي أسميته (أبناء السقيفة) وقد قسمته إلى ستة فصول:

الفصل الأول: وذكرت فيه تاريخ الأوس والخزرج قبل الهجرة، وبدأت فيه بذكر قصة جدهم في مأرب، ثم هجرتهم إلى يثرب، ثم ذكرت حالهم وحروبهم مع اليهود، ثم عرجت على أيامهم وحروبهم التي دارت بينهم قبل أن يغمرهم نور الإسلام والهداية، ثم ختمته بالتعريف بأبناء السقيفة، وبطونهم، ومنازلهم، وحصونهم، وآطامهم، وسقيفتهم.

الفصل الثاني: وتحدثت فيه عن تاريخ أبناء السقيفة مع رسول الله ?، وموافقهم في حياته وغزواته.

الفصل الثالث: وتحدثت فيه عن مواقف أبناء السقيفة مع الخلفاء الراشدين، أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم جميعًا.

الفصل الرابع: وعرجت به على حكم أبناء السقيفة لمصر والمغرب، في زمن الخليفة علي بن أبي طالب ?، ومعاوية بن أبي سفيان ?، ذاكرًا أبرز ملامح حكمهم، وسياستهم، والأحداث والمعارك التي صاحبت عهدهم.

الفصل الخامس: وتحدثت فيه عن قيام دولة أبناء السقيفة في الأندلس، وتاريخها، وأبرز ملوكها، والظروف التي أدت إلى سقوطها.

الفصل السادس: وذكرت فيه تراجم مختصرة، لأبرز أعلام أبناء السقيفة عبر التاريخ.

ومنهجي في هذا الكتاب على النحو الآتي:

1- اقتصرت في ذكر المعارك والغزوات والأحداث على ما فيه علاقة بأبناء السقيفة ومواقفهم، وقد فصلت القول في بعض المواقف؛ لأهميتها، أو لعدم شهرتها، وليعيش القارئ اللحظات التي كان بها الحوار والحدث.

2- حرصت على سهولة العبارة، وبساطة الأسلوب؛ ليكون الكتاب مناسبًا لكل قارئ.

3- في الفصل الخامس قمت بسرد تاريخ أبناء السقيفة في الأندلس بشكل مختصر، ورتبته حسب التسلسل الزمني، واكتفيت بذكر المراجع والمصادر في آخر الفصل.

4- اعتمدت في هذا الكتاب على كتب السنة والسيرة والتاريخ والتراجم والمعاجم، ورتبت الفصول والمواقف حسب تسلسلها الزمني.

ولعل هذا الكتاب المتواضع، يكون نواة لبحوث أخرى متخصصة في قبائل الأنصار وتاريخهم وأعلامهم.

داعيًا المولى عز وجل أن ينفع بهذا العمل، وأن يجعله خالصًا لوجهه الكريم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا.

المؤلف
dr.alsaedi1440@gmail.com
0500229595


إهداء5
المقدمة7
الفصل الأول: قصة مأرب وهجرة يثرب13
مدخل13
بداية النهاية16
الرحيل إلى يثرب20
اليهود في يثرب22
نهاية الذل وبداية الكرامة24
فطيون ومالك بن العجلان25
انتصار الأوس والخزرج26
لماذا انتصروا؟29
أيام الأوس والخزرج32
يوم سمير33
يوم السرارة35
حرب كعب بن عمرو المازني36
حرب الحصين بن الأسلت الأوسي38
حرب الربيع38
حرب فارع39
حرب حاطب43
يوم الحديقة44
حرب معبس ومضرس45
يوم بعاث46
ظهور الأنصار49
تسميتهم بالأنصار55
ظهور أبناء السقيفة55
منازلهم ومساكنهم58
قصة بئر بِضَاعة59
موقعها ومساحتها62
حصونهم وآطامهم ومساجدهم63
مساجد أبناء السقيفة66
سقيفة بني ساعدة67
الفصل الثاني: أبناء السقيفة مع الرسول ?73
النبي الموعود73
بيعة العقبة الأولى74
رضي الله عنك يا سعد75
بيعة العقبة الكبرى77
سعد بن عبادة وكفار قريش80
الهجرة إلى يثرب81
هجرة الحبيب ?82
الجن تخبر سيد أبناء السقيفة83
وصول النبي ? للمدينة85
فرح الأنصار بمقدم الحبيب ?87
أبناء السقيفة وغزوة بدر90
أبناء السقيفة وغزوة أحد... 96
سعد بن عبادة ? يجمع النائحات لبكاء حمزة ?102
أبناء السقيفة وحمراء الأسد104
أبناء السقيفة وبئر معونة105
أبناء السقيفة وغزوة الأحزاب109
أبناء السقيفة وحصار بني قريظة...114
أبناء السقيفة وغزوة ذي قرد115
أبناء السقيفة وغزوة بني المصطلق117
من كساك؟ كساه الله من الجنة119
أبناء السقيفة وفتح خيبر120
أبناء السقيفة ووادي القرى122
أبناء السقيفة وعمرة القضاء123
أبناء السقيفة وفتح مكة124
أبناء السقيفة وغزوة حنين...126
أبناء السقيفة وبلاد صداء129
أبناء السقيفة وبئر ثمود130
ابن السقيفة وموقفه من المنافقين132
ابن السقيفة يروي رحلته مع النبي ? إلى تبوك133
الفصل الثالث: أبناء السقيفة والخلفاء الراشدين135
وفاة الحبيب ?...135
اجتماع الأنصار في سقيفة بني ساعدة137
من رأى أن الخلافة في الأنصار138
من رأى أن الخلافة في المهاجرين139
وصول المهاجرين إلى السقيفة141
بيعة سعد بن عبادة ? لأبي بكر ?143
أبناء السقيفة ويوم اليمامة144
أبناء السقيفة والفتوحات الإسلامية148
أبو بكر الصديق ? يحدث نفسه بفتح الشام149
أبناء السقيفة وفتح مصر151
قيس بن سعد ? مع القبطي المقوقس156
موقف أبناء السقيفة مع الخارجين على ذي النورين عثمان ?160
أبناء السقيفة ومقتل عثمان ?162
أبناء السقيفة وبيعة علي ? بالخلافة164
بماذا تميز عهد علي والحسن ومعاوية ?166
الفصل الرابع: أبناء السقيفة وولاية مصر169
المبحث الأول: قيس بن سعد بن عبادة ?170
من هو؟170
كرمه171
بدء ولايته لمصر174
دخوله إلى مصر174
مبايعة أهل مصر176
داره في مصر177
سياسته مع المطالبين بدم عثمان ?177
سياسته مع مسلمة بن مخلد الساعدي ?179
مراسلاته مع معاوية ?180
عزله عن ولاية مصر183
موقفه من عزله184
مشاركته في معركة الجمل185
قيس بن سعد ? والخوارج187
حربه للخوارج188
قيادته لجيش أذربيجان189
مبايعته ونصرته للخليفة الحسن ?190
قيادته لجيش الحسن ?191
إشاعة مقتله وتفرق الناس من حول الحسن ?...192
تنازل الحسن ? عن الخلافة لمعاوية ?192
مبايعته لمعاوية ?194
مَلك الروم وسراويل قيس ?195
وفاته ?196
المبحث الثاني: مسلمة بن مخلد الساعدي ? أول من جمع له ولاية مصر والمغرب.196
من هو؟196
قيادته في جيش معاوية ?197
جهوده في ضم مصر إلى معاوية ?197
ولايته على مصر والمغرب...198
داره في مصر...199
إدارته وآثاره وسياسته الداخلية200
الدواوين والأعطيات200
المِنَح والإقطاعات العقارية ونزعها201
الشرطة في عهده202
القضاء في عهده204
بناؤه للمسجد الجامع206
بناؤه لأول منارة في الإسلام207
سماحه ببناء أول كنسية في مصر207
إنشاء أول مدينة صناعية للسفن الحربية208
أبرز قراراته الإدارية210
جهاده والفتوحات في عهده ?211
دوره في غزو القسطنطينية211
فتح جزيرة جربة212
فتح إفريقية212
فتح جزيرة رودس214
عزل عقبة بن نافع215
فتح جزيرة شريك216
معركة تلمسان وإسلام كسيلة218
بيعته ليزيد بن معاوية219
قصته مع كنز فرعون220
وفاته ?221
الفصل الخامس: أبناء السقيفة ملوك غرناطة223
الطريق إلى الأندلس223
فتح الأندلس وطارق بن زياد225
موسى بن نصير يشارك في فتح الأندلس226
بنو أمية في الأندلس228
عبد العزيز بن موسى بن نصير229
الحر بن عبد الرحمن الثقفي229
سمح بن مالك الخولاني229
عبد الرحمن الغافقي230
عقبة بن الحجاج السلولي231
ثورة البربر ضد العرب232
دولة بني أمية بالأندلس 138 - 316هـ233
عبد الرحمن الداخل 138 - 172هـ233
هشام بن عبد الرحمن بن معاوية 172 - 180هـ235
الحكَم الأول بن هشام (الربضي) 180 - 206هـ236
عبد الرحمن - الثاني (الأوسط) - بن الحكم 206 - 238هـ237
الدولة العامرية 368 - 399 هـ238
سقوط دولة الأمويين 240
ملوك الطوائف 407 - 484 هـ242
دولة المرابطين 484 - 539 هـ244
دولة الموحدين 539 - 620 هـ245
مملكة أبناء السقيفة بني الأحمر ملوك غرناطة247
ظهور مملكة أبناء السقيفة247
بداية مملكة أبناء السقيفة (بني الأحمر)247
محمد بن يوسف بن نصر بن الأحمر الساعدي مؤسس مملكة أبناء السقيفة (635 / 671 هـ)250
نسبه ومولده ونشأته250
صفاته وشهرته250
ظهور ابن الأحمر في الأندلس252
دخول ابن الأحمر لغرناطة253
دور بني أشقيلولة في توسع ملك ابن الأحمر255
تساقط ممالك الأندلس وثبات بني الأحمر256
هجوم ملك قشتالة على حدود غرناطة257
أعماله وسياسته وإدارته258
بناؤه قلعة الحمراء259
مجالسه ولقاءاته260
وزراؤه260
قضاته 260
وفاته261
محمد بن محمد بن يوسف ابن الأحمر ثاني ملوك غرناطة من أبناء السقيفة (671 / 701 هـ)264
من هو؟264
جهاده وسياسته الأحداث في عهده265
فتح قيجاطة266
فتح القبذاق266
إكماله بناء قلعة الحمراء267
محاربته للبدع والضلال267
وزراؤه وقضاته267
وفاته268
محمد - الثالث - بن يوسف ابن الأحمر ثالث ملوك غرناطة من أبناء السقيفة (701 / 708 هـ)269
من هو؟269
جهاده وسياسته والأحداث في عهده271
فتح مدينة المنظر271
السيطرة على مدينة سبتة272
قسوته وشدته272
بناء المسجد الجامع في غرناطة273
وزراؤه وقضاته273
وفاته273
أبو الجيوش نصر بن محمد ابن الأحمر رابع ملوك غرناطة من أبناء السقيفة (708 / 713 هـ)277
من هو؟277
جهاده وسياسته والأحداث في عهده277
منازلته حاكم قشتالة277
منازلته حاكم برجلونة277
الفتنة في عهده278
وزراؤه وقضاته278
وفاته279
أبو الوليد إسماعيل بن فرج ابن الأحمر خامس ملوك أبناء السقيفة (713 / 725 هـ)281
من هو؟281
جهاده وسياسته والأحداث في عهده281
معاركه مع النصارى281
مناقبه283
وزراؤه وقضاته284
وفاته284
نهاية دولة أبناء السقيفة290
أبرز ملامح الحضارة في غرناطة292
توافد العلماء والفقهاء والمجاهدين293
العمارة والمساجد293
قصر الحمراء294
فناء الريحان الكبير295
بهو السفراء296
فناء السّور296
قاعة الأختين297
بهو السباع297
قاعة بني سراج297
قاعة الملوك297
الأبراج والأبواب298
قصر جنة العريف298
قصر شنيل298
قصر النافورة299
الروضة299
العلم والصناعة299
مراجع الفصل الخامس301
الفصل السادس: تراجم وأعلام303
سعد بن عبادة ?303
كرمه ?306
غيرته ?307
شدته ?308
روايته للحديث309
وفاته ?310
سعيد بن سعد بن عبادة ?310
المنذر بن عمرو الساعدي ?311
أبو دجانة الساعدي ?312
أبو أسيد الساعدي ?312
مالك بن مسعود الساعدي ?313
أبو حميد الساعدي ?314
سعد بن سعد بن مالك الساعدي ?314
سهل بن سعد الساعدي ?315
العباس بن سهل الساعدي ?316
شهاب الدين أحمد الساعدي317
قاضي القضاة عبد القادر الساعدي317
نساء أبناء السقيفة ?318
بقية أبناء السقيفة في الوقت الحاضر320
ثبت المصادر والمراجع321
فهرس الموضوعات345