سلة المشتريات

أحكام المواريث في الشريعة الإسلامية

أحكام المواريث في الشريعة الإسلامية
أحكام المواريث في الشريعة الإسلامية
* السعر لا يشمل الضربية.
  • المؤلف: نبيل كمال طاحون
45.00 ريال
كتاب جمع الأحكام التي يحتاج إليها المسلمون في هذا المجال مؤيَّدة بالصحيح من الحديث الشريف وآراء الأئمة المجتهدين مع شرح مفصل مقرون بالأمثلة العملية لكل الحالات التي قد تعترض الأسرة المسلمة عند تقسيم التركات، وقد أرفق المؤلف بهذا الكتاب جدولًا للمواريث الشرعية فيه تيسير وتسهيل في قسمة المواريث.
وقد ازدان الكتاب بما اشتمل عليه من خرائط وجداول موضحة وملخصة للمادة العلمية المنشورة خلال بحوثات المؤلف ليُسهِم في تذليل المعلومة أمام القارئ والمطالع لهذا الموضوع الصعب.
الكتاب
الترقيم الدولي ISBN978-603-8100-63-63
اللغةالعربية
التجليدكرتوني
نوع الورقشمواة ياباني
عدد الصفحات426
المقاس17 × 24 سم
عدد المجلدات1
الوزن1100 جم
رقم الطبعة1
سنة الطبع2013
تقديم لفضيلة الشيخ محمد بن عبد الله الطيبي 11
مقدمة المؤلف 13
آيات المواريث 15
الباب الأول – أحكام التركات والمواريث (القسم النظري)17
الفصل الأول – مقدمة عن الميراث 21
أولا: التعريف بالميراث 21
ثانيا: الميراث قبل الإسلام وبعده21
ثالثا: تطبيق الميراث في مصر 
الفصل الثاني – أحكام التركات27
أولا: حق الملكية 27
ثانيا: عناصر التركة 28
ثالثا: حقوق الدائنين والورثة 29
رابعا: ملكية التركة المدينة 32
خامسا: الحقوق المتعلقة بالتركة وترتيب أدائها 35
الفصل الثالث – أحكام المواريث 41
أولا: أسباب الميراث 41
ثانيا: شروط الميراث 43
ثالثا: موانع الإرث (الرق – القتل – اختلاف الدين – اختلاف الدارين) 44
الباب الثاني – أصحاب الفروض 51
الفصل الأول – مقدمة وبيان المستحقين للتركة وترتيبهم55
الفصل الثاني – الأنصبة الشرعية لأصحاب الفروض59
أولا: الزوج 60
ثانيا: الزوجة60
تطبيقات ومسائل على الزوجين 61
ثالثا: البنت63
رابعا: بنت الابن 64
مسائل على البنات65
خامسا: الأب69
سادسا: الجد الصحيح 70
تطبيقات ومسائل على الأب والجد 71
كلمة للجد 86
سابعا: الأم 90
ثامنا: الجدة الصحيحة91
مسائل على الأم والجدة 92
تاسعا: الأخت الشقيقة101
عاشرًا: الأخت لأب 102
أحد عشر: الأخ لأم 103
اثنا عشر: الأخت لأم 103
مسائل على الأخوات 104
من النوادر 106
المسألة المشتركة (الحجرية، العمرية)120
مسائل ليست مشتركة (متشابهات المشتركة)124
رأي لنا 125
الفصل الثالث – جداول الفروض الشرعية 129
(النصف والربع والثمن، والثلثان والثلث والسدس)129
ملاحظات عامة على أصحاب الفروض 137
الفصل الرابع – الأسانيد الشرعية لميراث أصحاب الفروض ونص قانون المواريث141
جدول ببعض الأحاديث المتصلة بأحكام المواريث 142
الباب الثالث – العصبات 155
مقدمة – تعريف العصبات – أقسامها – من الألغاز 159
الفصل الأول – العصبة بالنفس163
أولا: تعريفها 163
ثانيا: أقسامها 163
ثالثا: كيفية توريث العصبة بالنفس 146
رابعا: مسائل محلولة (التقديم بالجهة والدرجة والقوة) 169
خامسا: السند الشرعي والنص القانوني 177
الفصل الثاني – العصبة بالغير181
أولا: تعريفها وأقسامها 181
ثانيا: شروطها 182
ثالثا: كيفية توريث العصبة بالغير 184
رابعا: مسائل محلولة 185
خامسا: السند الشرعي والنص القانوني 190
الفصل الثالث: العصبة مع الغير191
أولا: تعريفها وأقسامها 191
ثانيا: شروطها 192
ثالثا: كيفية توريث العصبة مع الغير 193
رابعا: مسائل محلولة 194
خامسا: السند الشرعي والنص القانوني 196
سادسا: الفرق بين العصبة بالغير والعصبة مع الغير 196
الفصل الرابع – مقارنة بين العصبات الثلاثة وبين الميراث بالفرض والميراث بالتعصيب 199
أولا: مقارنة بين العصبات الثلاثة199
ثانيا: مقارنة بين الميراث بالفرض والميراث بالتعصيب 200
الفصل الخامس – الميراث من جهتين203
أولا: السند الشرعي والنص القانوني 203
ثانيا: مسائل محلولة 204
الباب الرابع – الحجب والمنع من الميراث 209
الفصل الأول – الحجب والمنع من الميراث 213
أولا: تعريف الحجب والمنع من الميراث والفرق بينهما 213
مثال محلول 214
ثانيا: أنواع الحجب وقواعده215
ثالثا: جداول حجب أصحاب الفروض والعصبات 221
(أ) الحاجب والمحجوب من أصحاب الفروض221
ومسائل محلولة 225
(ب) الحاجب من العصبات والمحجوب من أصحاب الفروض 226
(ج) الحاجب من أصحاب الفروض والمحجوب من العصبات 227
رابعا: السند الشرعي والنص القانوني 229
الفصل الثاني – طريقة حل المسائل231
أولا: مخرج الفرض 231
ثانيا: أصل المسالة 231
ثالثا: طريقة قسمة التركة 232
رابعا: التصحيح 237
الفصل الثالث – أنواع المسائل241
أولا : المسائل العادلة 241
ثانيا: العول 241
(أ) تعريف العول 242
(ب) رأي الصحابة والفقهاء في العول، وسنده الشرعي والقانوني 242
رأي ابن عباس في العول والرد عليه 243
أمثلة لقضاء الصحابة في العول (المسألة المنبرية) 245
(ج) الأصول التي تعول وكيفية حل المسائل 248
ثالثا: الرد 249
(أ) تعريف الرد 249
(ب) رأي الفقهاء في الرد – من يرد عليهم – حكم القانون 250
(ج) طريقة قسمة التركة التي فيها رد وطريقة حل المسائل 253
(د) مسائل على الرد 255
الباب الخامس – ذوو الأرحام 265
الفصل الأول – تعريف ذوي الأرحام وأصنافهم 269
أولا: تعريف ذوي الأرحام 269
ثانيا: أصناف ذوي الأرحام 269
الفصل الثاني – ميراث ذوي الأرحام – رأي الفقه وموقف القانون 273
أولا: الخلاف في توريث ذوي الأرحام 273
ثانيا: كيفية توريث ذوي الأرحام 275
ثالثا: بعض الأمثلة المحلولة والسند الشرعي والنص القانوني 278
الباب السادس – مسائل خاصة 289
الفص الأول – ميراث الحمل 293
أولا: شروط ميراث الحمل 293
ثانيا: قواعد يجب مراعاتها عند ميراث الحمل 396
ثالثا: رأي الفقه وحكم القانون في ميراث الحمل 297
رابعا: حالات ميراث الحمل ومن معه من الورثة 300
خامسا: مسائل على ميراث الحمل 301
الفصل الثاني – ميراث المفقود321
أولا: حياة المفقود وتاريخ موته (رأي الفقهاء وحكم القانون) 321
ثانيا: ميراث المفقود (ميراث غيره منه، ميراثه من غيره) 423
ثالثا: مسائل محلولة 326
الفصل الثالث – ميراث الأسير، والخنثى، وولد الزنا، وولد اللعان، والهدمى ومن في حكمهم339
أولا: ميراث الأسير339
ثانيا: ميراث الخنثى 340
ثالثا: ميراث ولد الزنا وولد اللعان 341
رابعا: ميراث الهدمى والغرقى ومن في حكمهم 342
الفصل الرابع – التخارج345
أولا: صور التخارج 345
ثانيا: مسائل محلولة 346
الفصل الخامس – الوصية الواجبة 353
أولا: ماهية الوصية الواجبة (رأي الفقه ونص القانون) 353
ثانيا: من الذي يستحق الوصية الواجبة 356
ثالثا: شروط الوصية الواجبة 357
رابعا: طريقة استخراج الوصية الواجبة 358
خامسا: مقارنة بين الوصية الواجبة والاختيارية والميراث  259
سادسا: مسائل على الوصية الواجبة وبعض غرائب المسائل 360
وجهة نظر 372
الفصل السادس – الوصية مع الميراث375
هل تجوز الوصية للوارث 375
صور الوصية مع الميراث (ثلاث حالات ومسائل محلولة على كل حالة) 384
الباب السابع – أخطاء شائعة 393
الخاتمة 405
المرفقات407
قانون المواريث409

تقديم 

فضيلة الشيخ محمد بن عبد الله الطيبي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي كرم بني آدم وجعل الخلافة في الأرض لأبينا آدم عليه السلام، وأشهد أن لا إله إلا الله جعل أمة الإسلام خير أمة أخرجت للأنام، والصلاة والسلام على من هو أول الخلق للعالمين رحمة وللأنبياء إمامًا، سيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. 

أما بعد...

فيقول الحبيب الشريف صلوات الله عليه: «الناس هلكى إلا أولو العلم، وأولو العلم هلكى إلا أهل العمل، وأهل العمل هلكى إلا من طهرت قلوبهم بماء الإخلاص، والمخلصون على خطرٍ عظيم». 

إن الحق واحدٌ لا يتعدد، ولكن الطرق إليه متعددة المسالك مختلفة المناهج، وإن لله طرائق بعدد أنفاس الخلائق. 

وإذا كان أئمة الإسلام قد اجتهدوا وَجَدُّوا ابتغاء الحق والوصول إليه فيما يستقيم عليه أمر عموم المسلمين. 

وإذا كان الواحد منهم قد أوصله اجتهاده إلى القطع بما لم يره إمام غيره، وإذا كان الجميع لا يصدرون فيما يأخذون أو يدَعون إلا عن بحر القرآن ومنهل السنة وما إليهما من إجماع حق أو قياس صحيح، إذا كان كل هذا من المقرر الواضح الذي لا تدانيه ظلمات الشك أو غياهب الالتباس؛ فإن وراء ما تعبدنا به الله جل ثناؤه أن نسعى إلى تطبيق شرائعه، وما وصى به سيدنا محمد بن عبد الله سيد الأنبياء والرسل والحكماء والعرفاء، وهذا ما تتلمحه أيها الساعي لتطبيق شريعة الله في علم المواريث الوارد بالموسوعة الكاملة التي بين يديك؛ حيث تجده حجة بالغة؛ فتفرق بين الباطل حيث تجده زاهقًا، وبين الحق حيث تجده سيدًا مطاعًا، وتدعو لجامعه معي بما يكافئه على جهوده التي بذلها في جمعه وتبويبه وتفريده ونشره؛ حيث إنه – أثابه الله – لم يكتفِ بالتلقي لهذا العلم فحسب، بل تناوله بالتطبيق وصدق الحجة في إكرام مسائله بالتصويب، فالحمد لله على التوفيق، والله سبحانه وتعالى الهادي إلى السبيل السواء. 

وحسبنا بلسان الحقيقة أن ندعو الله لصاحب هذا الكتاب.. أن يجزيه جزاء أفضل ما جوزي عن الحقيقة مجاهد في سبيلها، وأن يمنحه الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة التي وعد الله بها العاملين في قوله جل شأنه ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾  [النحل: 97].

ونذكر قول الرسول المصطفى ﷺ عطر الله قوله: «ما أكل أحد طعامًا قط خيرًا من أن يأكل من عمل يده» صدق الحبيب صلوات الله عليه. 

والحمد لله رب العالمين وصل اللهم على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا كثيرًا كثيرًا. 

10 ربيع الثاني 1402هـ

4 فبراير سنة 1982م

محمد بن عبد الله الطيبي


مقدمة المؤلف 

أما بعد...

فإن علم المواريث من أشرف العلوم وأكرمها عند الله ورسوله. 

وقد أثنى عليه رسول الله عليه الصلاة والسلام في أحاديث منها ما نقله أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: «تعلموا الفرائض وعلموها فإنها نصف العلم، وهو ينسى، وهو أول شيء ينزع من أمتي» ... صدق رسول الله. 

وقد اهتم القرآن الكريم بأحكام المواريث اهتمامًا لم تحظ به أية ناحية أخرى من نواحي التشريع فقد أورد أحكامًا تفصيلية توضح الأنصبة الشرعية بطريقة يمتنع معها الاجتهاد والتأويل، ثم جاءت السنة النبوية شارحة ومتممة، واكتمل لهذا العلم أصوله وأبحاثه بجهود أعلام الصحابة والفقهاء الأجلاء. 

وإنني أدعو الله وأستعينه في أن أضيف جديدًا من خلال حبي لهذا العلم من جهة، وخبرتي في تدريسه لطلبة كلية الشرطة من جهة أخرى، فالحمد لله الذي شرفني بالقيام بتدريس هذا العلم لطلبة كلية الشرطة أعوامًا.

وإنني في هذا المؤلف المتواضع ألقي الضوء على بعض النقاط، وأرجو من الله أن يكون لي السبق في بعضها وأنال ثوابه تعالى، وأن ينتفع بها طلاب هذا العلم وهي: 

1- رأيت أن أستعين بالرسومات (الأسهم التوضيحية) لتثبيت المادة العلمية لطالب هذا العلم الذي إذا لم تسعفه ذاكرته فإن هذه الأسهم تكون بمثابة المنبهات والمنشطات للذاكرة فتتجسد أمامه المادة العلمية على شكل هندسي يسهل عليه تذكر تفصيلاتها. 

2- لا شك أن هناك أخطاء شائعة متكررة يقع فيها الكثيرون ولا يدركها إلا المتخصصون في هذا العلم، وسأخصص بإذن الله جزءًا من هذا المؤلف لإبراز هذه الأخطاء وأسباب الوقوع فيها، حيث إنها انتشرت ليس فقط بين الطلبة الدارسين، بل من أحد المؤلفين من غير المتخصصين الذي انتشرت مؤلفاته بين طلاب هذا العلم . 

3- جمعت في هذا المؤلف بعض المسائل المحلولة وطرق حلها بلغت أكثر من 300 مسألة محلولة.

4- أوردت أحكام المواريث والأنصبة الشرعية مع توضيح السند الشرعي لها من كتاب الله أو سنة رسوله، وما يقابله من نصوص قانون المواريث في جداول توضيحية. 

5- تناولت بعض الموضوعات النظرية في المواريث بطريقة (الرسم بالأسهم) حتى يتضح لطالب هذا العلم أسلوب تناول الموضوع النظري بالرسم الهندسي؛ لكي يطبق هذا الأسلوب في تناول بقية الموضوعات إن تبين له الاستفادة من هذه الطريقة. 

وأسأل الله أن يمن علينا جميعا بنعمة التوفيق، وأن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه تعالى فإنه نعم المولى ونعم النصير.