سلة المشتريات

جهود أبي عبد الله المجاصي في خدمة علوم القرآن، تحقيق نموذجين من إسهاماته "رجز غريب القرآن" و "شرح الدرر اللوامع"

جهود أبي عبد الله المجاصي في خدمة علوم القرآن، تحقيق نموذجين من إسهاماته "رجز غريب القرآن" و "شرح الدرر اللوامع"
جهود أبي عبد الله المجاصي في خدمة علوم القرآن، تحقيق نموذجين من إسهاماته "رجز غريب القرآن" و "شرح الدرر اللوامع"
* السعر لا يشمل الضربية.
  • المؤلف: د. عبد اللطيف الميموني
75.00 ريال
أطروحةٌ علمية أندلسية، تضمَّنت أثرَين لعالِم أندلسيٍّ مغمور من علماء القرن الثامن الهجري، له جهودٌ في علوم القرآن العظيم وما دار في فلَكها. وهذان الأثران هما: (رجز غريب القرآن) الذي درج فيه على طريقة متقدِّمي المفسِّرين ممن كانوا يمهِّدون لمؤلفاتهم بمباحث مِن علوم القرآن مما يحتاج إليه المتعلم، و(شرح الدرر اللوامع) الذي شرح فيه دررَ العلامة اللغوي ابن بري، وقد كان سَمِعه عن شيخه، وكان يتردَّد عليه لسؤاله عما أشكل ويستوضحه فيما التبَس، فجاء شرحًا ذا قيمة علمية عالية.
الكتاب
الترقيم الدولي ISBN987-603-8100-43-9
اللغةالعربية
التجليدكرتوني
نوع الورقشمواة ياباني
عدد الصفحات1013
المقاس17 × 24 سم
عدد المجلدات2
الوزن1900 جم
رقم الطبعة1
سنة الطبع2012

مقدمة

الحمد لله الذي علم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام الأتَمّان الأكملان على من قال له ربه: ﴿ اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ﴾ ، فبلغ رسالة ربه كما أمره جل وعلا: ﴿ يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ﴾ ، وعلم صحابته الكرام – رضوان الله عليهم – كيف يتلون الكتاب حق تلاوته امتثالا لأمر الله عز وجل: ﴿وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا﴾  وكان من رحمة نبي الله بأمته أن طلب من رب العزة أن تقرئ أمته القرآن على أكثر من حرف، كما جاء في حديث أبيّ بن كعب رضي الله عنه: أن النبي ﷺ كان عند أضاة بني غفار، فأتاه جبريل عليه السلام فقال: إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على حرف، فقال: «أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك». ثم أتاه فقال: إن  الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على حرفين. فقال: «أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك». ثم جاء الثالثة فقال: إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على ثلاثة أحرف، فقال: «أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك». ثم جاءه الرابعة فقال: إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على سبعة أحرف، فأيّما حرف قرؤوا عليه فقد أصابوا . 

وهكذا تلقاه الصحابة الكرام كما أنزل وحفظوه، ثم نقلوه لمن بعدهم جيلا بعد جيل حتى وصل إلينا بالتواتر كما أنزل، محفوظا في الصدور ومدونا في الكتب، وتحقق في حفظه وعدُ الله الذي لا يخلف وعده: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ ، وفي الحديث القدسي: أن الله تعالى قال للنبي ﷺ: «.. وأنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء» ، وهذه الخصلة انفرد بها القرآن الكريم، كما في قوله سبحانه: ﴿بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ ﴾ .

ومن باب التحدث بنعمة الله، فلقد منّ الله عليّ بحفظ كتابه العزيز منذ الصغر، وشاءت إرادة المولى – عز وجل – أن ألتحق بالتعليم الأصيل، ثم كلية أصول الدين فدار الحديث الحسنية العامرة، وقد كنت مسرورا حين سجلت في وحدة «مؤلفات القرآن والحديث في الغرب الإسلامي»، فوقع نظري على نظم «غريب القرآن» لأبي عبد الله المجاصي، فاستشرت أستاذَيّ الدكتور أحمد اليزيدي – رحمه الله – والدكتور محمد الراوندي – حفظه الله - لإبداء الرأي في العنوان التالي: 

«غريب القرآن في الغرب الإسلامي، مع دراسة وتحقيق رجز أبي عبد الله المجاصي وشرحه لنظم ابن بري»، فقُبل الموضوع بهذا العنوان.

ومنذ سنوات ووقتي مخصص لهذه المادة (غريب القرآن في الغرب الإسلامي، مع تحقيق الرجز وشرح الدرر) فجمعت ما كان في المستطاع من المعلومات في هذا الشأن. ولما قضى الله بموت الأستاذ الدكتور اليزيدي، وتقدمت بطلب إعادة التسجيل لإدارة دار الحديث الحسنية، بعد موافقة الأستاذ الدكتور محمد الراوندي والأستاذ الدكتور عبد الرزاق هرماس اقترحا عليّ تعديل عنوان الموضوع ليكون كالتالي: جهود أبي عبد الله المجاصي في خدمة علوم القرآن، تحقيق نموذجين من إسهاماته: «رجز غريب القرآن وشرح الدرر اللوامع» حتى يكون أنسب، حيث إن نظم المجاصي (وهو في غريب القرآن) وشرحه على الدرر اللوامع (وهو في القراءات) كلاهما لنفس المؤلف، فكان المتعيّن أن يكون العنوان متضمنا لجهود المجاصي في خدمة علوم القرآن.

ولما بحثت في المكتبات المغربية العامة والخاصة يسر الله لي النسخ الكافية للكتابين: «غريب القرآن»، و«شرح الدرر اللوامع».

دوافع اختيار الموضوع:

أ– كان اطلاعي على أرجوزة المجاصي في «غريب القرآن» منذ سنوات، قبل التحاقي بدار الحديث الحسنية، فحينما كنت طالبا بكلية أصول الدين بتطوان، أهدانيها الشيخ محمد بوخبزة مشكورا، فأعجبت بها لأهميتها.

ب– ولما أردت الإسهام في إحياء تراث بلدنا الحبيب، ولاسيما في هذا العصر الذي بات فيه الاهتمام بعلوم القرآن غريبا، كان إخراج مثل هذه الذخائر من الرفوف وتحقيقها وخدمتها من الأعمال التي يجازى عليها العبد دنيا وأخرى، إن شاء الله.

ج- استكمال تكويني في بحث جانب من التراث الذي تهتم به الوحدة التي سجلت بها وهي: «مؤلفات التفسير والحديث بالغرب الإسلامي» فأسأل الله التوفيق للصواب.

الإشارة إلى أهم الصعوبات:

لا يمكن أن يكون عمل تحقيق المخطوطات – ولاسيما إذا كانت قبل المائة الثامنة للهجرة – سهلا ميسرا، إلا لمن سهله الله عليه، وهذا ما تبين لي من خلال عملي طوال السنوات الماضية (منذ سنة 1997)، فكانت الصعوبات قسمين:

قسم يمكن اعتباره أمرا عاديا كالسفر إلى أماكن بعيدة لمقابلة عالم أو  تصوير مخطوط وما يتعلق بذلك من إنفاق في سبيل الله طلبا للعلم، وهذه الصعوبات تعرض لكل باحث وطالب علم.

قسم ثانٍ، سبب لديّ مشقة تحملتها مكرها لوعورتها! حتى هممت أن أتقدم للسيد المشرف بطلب التخلي عن جزء مهم من البحث، وهو ترك التحقيق لشرح الدرر اللوامع!، لكنه ألح عليّ واستصبرني حتى مرت «الأزمة» ولله الحمد، وكنت على يقين أنه «لن يغلب عسر يسرين»، وهذا نموذج من تلك الصعوبات: 

أ - كنت أبحث عن النسخ الخطية لشرح الدرر اللوامع، فقرأت رسالة الماجستير للأستاذ حسن العزوزي فوقفت على إشارته إلى نسخة محفوظة بالخزانة العامة بالرباط برقم: 994 ق، وجزم الأستاذ بأنها موجودة وغير مرقمة تقع في 159 صفحة، فلما وقفت على الرقم إذا هو كتاب في إعراب القرآن، ولا أثر لشرح المجاصي على الدرر بالخزانة المذكورة البتة.

ب- ذكر لي الدكتور عبد الهادي حميتو - هاتفيا – أن نسخة جيدة لكتاب «شرح الدرر اللوامع» موجودة بخزانة المرحوم السيد إبراهيم أبو درار بقرية جمعة آيت داود، بإقليم الصويرة ، وسافرت إليها في شهر يونية سنة 2002 م، وقابلت الأستاذ الفاضل السيد محمد أبو درار نجل الشيخ المرحوم صاحب الخزانة العامرة، وأحسن إليّ وأكرم وفادتي - جزاه الله خيرا  - وبتنا الليلة نبحث عن النسخة (شرح المجاصي على الدرر اللوامع)، دون جدوى، وفي الصباح تذكر أن الكتاب استعاره صديق والده، وهو يعمل إماما بإحدى مساجد مدينة الصويرة، فطلبت منه السفر إليه ووافق، ولكن تبين بعد اللقاء والمحادثة مع الفقيه أن الكتاب ضاع من يده، مصرحا أنه سرق من مقصورة المسجد، ولله في خلقه شؤون!.

ج– ولما شرعت في العمل بعد التسجيل لمدة سنة دون العثور على أية نسخة من «شرح المجاصي على الدرر» إلا تلك التي اعتمدتها أصلا أرشدني كتاب الأستاذ المنوني «مكتبة الزاوية الحمزاوية»  إلى وجود نسخة بالزاوية العياشية بإقليم الرشيدية، فسافرت في طلبها على الفور.

د- في جانب الدراسة تعذر عليّ الحصول على معلومات تفيد في ترجمة الشارح «المجاصي» إلا كلمات يسيرة هنا وهناك، ولم أعثر لحد كتابة هذه السطور على تاريخ وفاة المترجَم له!، هذا فضلا عن ندرة المصادر والمراجع التي تؤرخ للفترة التي عاصرها المجاصي، اللهم إلا بعض الدراسات التي تقدم بها بعض المؤرخين المعاصرين .

هـ- لم أعثر على بعض المصادر والمراجع التي اعتمدها المجاصي في تأليفه، وهي مهمة جدا، مثل كتاب «إيجاز البيان» للحافظ أبي عمرو الداني، وهو مختصر كتابه الكبير «جامع البيان»، مما اضطرني للنقل من هذا الأخير، وقد مكنني منه المرحوم الدكتور اليزيدي، فشرعت في العمل وفق الخطة التالية:

تمهيد، ويتضمن:

أ– الحديث بإيجاز عن موضوع الأطروحة بالتركيز على الجانب اللغوي.

ب– دوافع اختيار الموضوع والسبب الذي كان وراء اختيار «غريب القرآن» و«شرح الدرر للمجاصي» بالذات للتحقيق.

ج– نشأة علم «غريب القرآن».

خطة العمل

قسمت عملي في هذه الأطروحة إلى قسمين:

القسم الأول: الدراسة:

الفصل الأول: عصر أبي عبد الله المجاصي وبيئته:

المبحث الأول: الحالة السياسية.

المبحث الثاني: الحالة الفكرية.

المبحث الثالث: الحالة الاجتماعية.

الفصل الثاني: حياة أبي عبد الله المجاصي وآثاره:

المبحث الأول: اسمه ونسبه ونشأته.

المبحث الثاني: شيوخه وتلاميذه ومكانته العلمية.

المبحث الثالث: جهوده في خدمة علوم القرآن ووفاته.

الفصل الثالث: دراسة كتابيه «غريب القرآن» و«شرح الدرر اللوامع».

المبحث الأول: غريب القرآن لأبي عبد الله المجاصي:

المطلب الأول: مفهوم غريب القرآن ودواعي التأليف فيه.

المطلب الثاني: موضوع غريب القرآن للمجاصي وطريقة نظمه.

المطلب الثالث: مصادر المجاصي ومنهجه.

المبحث الثاني: شرح الدرر اللوامع:

المطلب الأول: موضوع الكتاب والغرض من تأليفه.

المطلب الثاني: منهج أبي عبد الله المجاصي فيه:

أ- تعرضه لاختلاف القراءات.

ب- اهتمامه بعلم النحو.

ج- بيانه أوجه البلاغة.

د- استشهاده بالقرآن والحديث والشعر.

هـ- تعقباته على شيخه ابن بري.

المطلب الثالث: مصادر المجاصي في شرح الدرر:

أ– كتب القراءات والتفسير.

ب– كتب الرسم.


القسم الثاني: التحقيق:

أولًا: كتاب رجز غريب القرآن:

1– نسبة الكتاب إلى المؤلف.

2– وصف النسخ الخطية.

3– منهج التحقيق.

ثانيا: كتاب شرح الدرر اللوامع:

1– نسبة الكتاب إلى المؤلف.

2– وصف النسخ الخطية.

3– منهج التحقيق.

ثم تبع هذه المقدمة تحقيق الكتابين. ثم ذيلت الأطروحة بمجموعة من الفهارس العلمية، كما بينت ذلك في منهج التحقيق.

وفي الختام أرجو الله العليّ القدير أن أكون قد وفقت لخدمة الكتابين وإخراجهما للناس في حلة تليق بمكانتهما، وأن أكون قد ساهمت بشيء من الجهد في بعث جانب من التراث الذي تهتم به الوحدة التي سجلت بها وهي: «مؤلفات التفسير والحديث بالغرب الإسلامي»، فأسأل الله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم، وأن يغفر الزلل والخطأ، لأنه من طبيعة الإنسان، إنه نعم المولى ونعم النصير.


الإهداء5
أصل هذا الكتاب7
شكر وتقدير9
المقدمة11
القسم الأول: الدراسة
الفصل الأول: عصر أبي عبد الله المجاصي وبيئته .21
المبحث الأول: الحالة السياسية .23
المبحث الثاني: الحالة الفكرية .27
المبحث الثالث: الحالة الاجتماعية . 31
الفصل الثاني: حياة أبي عبد الله المجاصي وآثاره:35
المبحث الأول: اسمه ونسبه ونشأته .37
المبحث الثاني: شيوخه وتلاميذه ومكانته .43
المبحث الثالث: جهوده في خدمة علوم القرآن ووفاته .49
الفصل الثالث: دراسة كتابيه « نظم غريب القرآن» و «شرح الدرر اللوامع» .51
المبحث الأول: غريب القرآن لأبي عبد الله المجاصي:53
المطلب الأول: مفهوم غريب القرآن ودواعي التأليف فيه .53
المطلب الثاني: موضوع غريب القرآن للمجاصي وطريقة نظمه .56
المطلب الثالث: مصادر المجاصي ومنهجه في الغريب .58
المبحث الثاني: شرح الدرر اللوامع: 69
المطلب الأول: موضوع الكتاب والغرض من تأليفه.69
المطلب الثاني: منهج أبي عبد الله المجاصي في الشرح 70
أ- اعتماده طريقة السؤال والجواب في شرح النظم70
ب- تعرضه لاختلاف القراءات71
ج - اهتمامه بعلم النحو.72
د - بيان أوجه البلاغة 73
هـ - شواهد شرح الدرر.74
و - اللغة.77
ز - تعقباته على شيخه ابن بري .78
ح - الآراء الفقهية.79
المطلب الثالث: مصادر المجاصي في شرح الدرر.79
القسم الثاني: التحقيق
أولا: كتاب رجز غريب القرآن91
 نسبة الكتاب إلى المؤلف .91
وصف النسخ الخطية لنظم غريب القرآن للمجاصي92
منهج تحقيق رجز غريب القرآن.95
نموذج المخطوط المعتمد في التحقيق.97
ثانيا: كتاب شرح الدرر اللوامع:99
نسبة الكتاب إلى المؤلف.99
وصف النسخ الخطية99
منهج التحقيق102
نماذج المخطوطات المعتمدة في التحقيق.105
رجز غريب القرآن109
مفتتح.111
القول في المكي والمدني112
القول فيما نزل منه أولا وآخرا.115
القول في فواتح السور117
غريب سورة البقرة.122
غريب سورة آل عمران.130
غريب سورة النساء.133
غريب سورة المائدة.136
غريب سورة الأنعام141
غريب سورة الأعراف.143
غريب سورة الأنفال.145
غريب سورة التوبة.147
غريب سورة يونس عليه السلام.149
غريب سورة هود عليه السلام.150
غريب سورة يوسف عليه السلام.152
غريب سورة الرعد156
غريب سورة إبراهيم عليه السلام.158
غريب سورة الحجر160
غريب سورة النحل.162
غريب سورة الإسراء.165
غريب سورة الكهف.171
غريب سورة مريم عليها السلام178
غريب سورة طه (عليه الصلاة والسلام)183
غريب سورة الأنبياء.186
غريب سورة الحج.190
غريب سورة المؤمنون.195
غريب سورة النور.197
غريب سورة الفرقان.202
غريب سورة الشعراء.206
غريب سورة النمل214
غريب سورة القصص.213
غريب سورة العنكبوت217
غريب سورة الروم.218
غريب سورة لقمان عليه السلام.220
غريب سورة السجدة.222
غريب سورة الأحزاب.223
غريب سورة سبأ224
غريب سورة فاطر.228
غريب سورة ياسين.229
غريب سورة الصافات وتسمى اليقطين.231
غريب سورة ص.234
غريب سورة الزمر وغافر والشورى والزخرف.237
غريب سورة الدخان والأحقاف.241
غريب سورة القتال (محمد)243
غريب سورة الفتح والحجرات والذاريات والنجم.245
غريب سورة القمر251
غريب سورة الرحمن.252
غريب سورة الواقعة.255
غريب سورة المجادلة والحشر والصف والجمعة والتغابن.259
غريب سورة  ن (والقلم) والحاقة.262
غريب سورة المعارج ونوح والجن والمزمل والمدثر266
غريب سورة القيامة والإنسان والمرسلات.271
غريب سورة النبأ والنازعات وعبس.275
غريب سورة التكوير والمطففين والبروج.278
غريب سورة الطارق والأعلى والغاشية.282
غريب سورة الفجر والبلد.285
غريب سورة والضحى والتين والزلزلة.288
غريب سورة العاديات والقارعة.291
غريب سورة الهمزة والفيل وأرأيت والكوثر.294
غريب سورة تبت يدا وسورة الإخلاص.297
غريب سورة الفلق والناس.298
الفهارس301
فهرس الكلمات القرآنية303
فهرس القراءات325
فهرس الأحاديث النبوية327
فهرس المسائل الفقهية329
فهرس الأعلام331
فهرس القبائل والبلدان335
فهرس الكلمات المبهمة التي تم بيانها337
فهرس المعربات الواردة في غريب القرآن339
فهرس المصادر والمراجع341
فهرس الموضوعات349